الأسئلة الشائعة المتكررة
  • الأسئلة الشائعة حول عسل مانوكا


  • س: إلام يُشير الاختصار "UMF"؟

إنَّ "UMF" هو اختصار لـ"عامل مانوكا الفريد" وهو معيار القياس والتصنيف الذي وضعته جمعية عامل عسل مانوكا الفريد (UMFHA). يقيس نظام "UMF" للتصنيف المحددات الطبيعية الموجودة في عسل المانوكا ويضمن الجودة والنقاء والأصالة. كما يتوافق هذا النظام مع إرشادات وزارة الصناعات الأولية النيوزلندية الخاصة بتصنيف عسل المانوكا. ولا يُمنح تصنيف "UMF" إلا لعسل المانوكا الذي خضع لإجراءات هذا التصنيف وتم اختباره بشكل مستقل من قِبل جمعية (UMFHA). لمزيد من المعلومات، قم بزيارة الموقع الإلكتروني www.umf.org.nz


  • س: ما هو MGO؟

MGO هو اختصار ميثيل جلايوكسال. وهو مركب موجود بعسل المانوكا ومسؤول عن النشاط في العسل. وعلى الرغم أنه ليس نظام تصنيف فعلي، إلا أن ميثيل جلايوكسال فعّال جدًا ويُقاس بالملليغرام لكل كيلوغرام من عسل المانوكا. يمكن قياسه بجانب UMF، وهو نظام التصنيف الذي نستخدمه. نجد هذا مفيدًا لعملائنا حيث يساعدهم على فهم التصنيفات المختلفة وما تعنيه. على سبيل المثال، عسل مانوكا UMF 15+ يُعادل

 MGO 514+.


  • س: هل عسلنا عضوي؟

إنَّ عسلنا غير معتمد رسميًا كغذاء عضوي. ومع ذلك، لم تتم إضافة أي شيء صناعي إلى هذا المنتج خلال أي مرحلة من مراحل إنتاج العسل. والأراضي الزراعية التي يتغذى منها النحل لا تُرش بمبيدات الآفات أو مبيدات الأعشاب أو مبيدات الحشرات، وذلك لأن التضاريس الجبلية الوعرة ليست مناسبة لرعي الحيوانات.


  • س: هل عسلنا خام بنسبة 100%؟

نعم، عسلنا خام 100%. هذا يعني أننا لا نضيف أي شيء إلى العسل في أي مرحلة من مراحل الإنتاج. فأنت تتلقى المنتج بحالته كما كان موجودًا بخلية النحل بعد الاستخراج. فلم يتم تعقيمه وبسترته.


  • س: هل تقومون بفلترة العسل؟

لا، لا نفلتر العسل. نحن نستخدم عملية الطرد مركزي منخفض السرعة والتي تسمح بترك كل المواد الطبيعية من لقاح وصمغ النحل وجزيئات الشمع في العسل. يبقى العسل في حالته الخام طوال هذه العملية.

*تكمُن فائدة استخدام جهاز الطرد مركزي منخفض السرعة في أن العسل لا يحتاج إلى تسخين يفوق درجة حرارة خلية النحل والتي تبلغ 35 درجة مئوية.


  • س: لماذا نجعل عسل المانوكا كريمي؟

بكل بساطة لنحافظ على استقراره. فعندما يأتي العسل مباشرةً من الخلية يكون سائلاً. وبعد فترة من الوقت، سيبدأ العسل في التحول إلى حبيبات. نحن نتحكم في الحبيبات المتكونة من خلال عملية تحويل عسل المانوكا إلى سائل قشدي كريمي. بمجرد أن يتحول العسل من سائل إلى صلب، فلن تنعكس حالته مرة أخرى أبدًا ويكون مستقرًا جدًا.


  • س: ما هي فوائد عسل مانوكا؟

ثمة العديد من الفوائد الصحية الموثقة لاستخدام عسل مانوكا. يخبرنا عملاؤنا أنهم يستخدمون عسل مانوكا لتخفيف السعال ونزلات البرد والتهاب الحلق، ويطبقونه موضعيًا لعلاج مشكلات حب الشباب والإكزيما. كما يستخدم العديد من الأشخاص عسل مانوكا لتحسين عملية الهضم، ودعم الجهاز التنفسي، والحصول على دفعة طبيعية من الطاقة.


  • س: ما سبب ارتفاع سعر عسل مانوكا؟

لا يُنتَج عسل المانوكا سوى في نيوزيلندا ويُستخرج من شجرة الشاي النيوزيلندية والتي تُعد موردًا محليًا محدودًا. ونظرًا لاقتصار عملية الحصاد على نافذة زمنية قصيرة وصعوبة الاستخراج، يواجه مربو النحل مهمة شاقة للحصول على عسل مانوكا ذي جودة عالية.

لا يُنتَج سوى 2800 طنًا من عسل المانوكا كل عام، وذلك مقارنةً بـ1.9 مليون طنًا من العسل الآخر المنتج عالميًا. وعلى هذه الكمية (2800 طنًا) أن تزود السوق العالمية بأكملها. ونظرًا لوجود تصنيفات مختلفة من عسل مانوكا، كلما ارتفع التصنيف، كلما قلّ توافرها وأصبحت شحيحة.

هناك أبحاث مكثفة تدعم الفوائد الصحية لعسل مانوكا نتيجة لخصائصه القوية للغاية ولهذا السبب، هنالك إقبال كبير عليه.

اقرأ المزيد حول الفوائد الصحية المبنية على دراسات علمية موثقة.


  • س: كيف يمكنك التحقق من جودة وأصالة عسل المانوكا المصنف بمعيار "UMF"؟

فيما يلي قائمة مرجعية لتحديد أصالة عسل المانوكا المصنف بمعيار "UMF":

1.    العلامة التجارية UMF عالية الجودة مذكورة بوضوح على الملصق.

2.    تم إنتاج العسل في نيوزيلندا. كما ذكر أعلاه، لا يمكن استيراد العسل إلى نيوزيلندا. نُطمئن المستهلك أنَّ عسل المانوكا المصنف بمعيار "UMF" هو حقًا وبكل ثقة عسل مانوكا النيوزيلندي.

3.    تمت معالجة العسل وتعبئته وتصنيفه في نيوزيلندا.

4.    يحمل اسم صاحب رخصة العلامة التجارية UMF على الملصق (وهو موجود أيضًا على قائمة المُرخَّص لهم على موقع UMFHA الإلكتروني https://www.umf.org.nz ). رقم الترخيص الخاص بالشركة "2060"

5.    تم إنتاجه في شركة نيوزيلندية مُرخصة لاستخدام العلامة التجارية UMF عالية الجودة.

6.    وجود رقم تصنيفي بدون الاختصار UMF لا يُثبت أصالة عسل المانوكا المصنف بمعيار UMF. لابد من وجود رقم تصنيفي إلى جانب العلامة التجارية UMF.

7.    يُمكن التحقق منه من خلال مستند UMF المُصْدَر رسميًا والذي يوضح نتائج الاختبار لرقم الدفعة الموضح على مُلصق الوعاء. يُقدم مستند UMF المُصْدَر رسميًا نتائج اختبار لجميع محددات عسل المانوكا الأربعة (ليبتوسبرين + ميثيل جلايوكسال + حمض الدوكوساهكساينويك + هيدروكسي ميثيل فرفورال).


  • س: ماذا تعني الرموز الآتية ... UMF 15+، UMF10+، UMF 15+ ؟

هنالك مكونان لنظام UMF للتصنيف، وهما مذكوران على أي منتج عسل مانوكا مُعتمد بواسطة نظام UMF.

1.    الملصق، والذي يدّعي أن المنتج هو مانوكا.

2.    الرقم، والذي يُمثل ثلاث محددات كيميائية توضح محتوى عسل مانوكا لضمان الجودة والنقاء. المحددات الكيميائية هي DHA و MGO وليبتوسبرين. لمزيد من المعلومات، قم بزيارة www.umf.org.nz/grading-system-explained


  • س: لماذا توجد أنظمة مختلفة لتصنيف عسل مانوكا؟

لعسل مانوكا أربعة أنظمة تصنيف مشهورة ومقياسان معروفان.

أنظمة التصنيف هي عامل مانوكا الفريد (UMF)، بيو أكتف (BioAvtive)، عامل ك (KFactor)، معيار مولان الذهبي (MGS).

المقياسان هما ميثيل جلايوكسال (MGO) و نشاط غير البيروكسيد (NPA).

إنَّ عسل مانوكا موجود منذ سنوات عديدة. ومع ذلك، لم يمر سوى 38 عامًا منذ أن اكتشف دكتور بيتر مولان من جامعة وايكاتو في نيوزيلندا الفوائد الصحية القوية لعسل مانوكا. ومنذ ذلك الحين، أنشِئت المنظمات لإجراء أبحاثها المكثفة على عسل مانوكا بسبب خصائصه الفريدة للغاية.

وفي عام 1998، تأسست جمعية (UMFHA) لإجراء مثل تلك الأبحاث، ولحماية صناعة عسل المانوكا وكذلك المستهلكين. إنَّ نظاما التصنيف UMF وقياس مستويات MGO لعسل مانوكا هما الأقدم والأكثر رسوخًا وشهرةً على مستوى العالم.


  • س: كم عدد السعرات الحرارية الموجودة في ملعقة صغيرة من عسل مانوكا مقارنةً بملعقة صغيرة من السكر المكرر؟

ثمة 12 سعرة حرارية في ملعقة صغيرة من عسل مانوكا، و16 سعرة حرارية في ملعقة صغيرة من السكر المكرر. إنَّ عسل المانوكا هو طعام خارق معقد يحتوي على العديد من الفوائد الغذائية مقارنةً بالسكر المكرر الذي لا يحتوي على أي فائدة غذائية.


  • س: أي تصنيف لعسل مانوكا تنصحون به في حالة الإصابة بقطع/كشط أو جرح؟

يحتوي عسل مانوكا UMF 10+ على مستويات من MGO/NPA عالية بما يكفي للاستخدام الطبي مما يعني أن النشاط في العسل قد يكون قويًا بما يكفي لقتل البكتريا الضارة ومداواة جرح أو قطع أو كشط. قد يلزم إجراء بعض التحضيرات الإضافية للعسل.

ولقد ثبُت أنَّ أي عسل مانوكا أعلى من UMF 10+ يُقدم نتائج أفضل وأسرع.

استشيري دائمًا ممارسًا طبيًا محترفًا عند الضرورة.


  • س: هل يمكن تناول عسل مانوكا أثناء الحمل؟

لسنوات عديدة، استهلكت النساء عسل مانوكا أثناء الحمل دون الإبلاغ عن أية مشاكل. ننصحك دائمًا باستشارة متخصص عند الضرورة.


  • س: هل يمكن لرضيعي تناول عسل مانوكا؟

لا. ليس من الآمن للرُضَّع الذين تقل أعمارهم عن 18 شهرًا تناول عسل مانوكا. يحتوي عسل مانوكا على إنزيمات وبكتيريا حية لأنه غذاء حي. ويمكن لهذه الكائنات الحية أن تنمو داخل أمعاء الطفل وتتسبب في إصابة الرضيع بالتسمم السجقي. إنَّ أمعاء الأطفال ليست ناضجة بما يكفي لمحاربة البكتريا الضارة.


  • س: ما هي فترة صلاحية عسل مانوكا؟

في الحقيقة، العسل لا يفسد ولا تنتهي صلاحيته. ويُقال أنه يظل بنفس جودته منذ وقت استخراجه. طالما تم تخزينه بشكل صحيح (بعيدًا عن آشعة الشمس المباشرة، وعدم تعريضه للحرارة المباشرة وعدم تجميده)، فسوف يدوم لفترة أطول بكثير من تاريخ انتهائه. لكن لأغراض الصحة والسلامة، نوصي بتناول العسل في غضون ثلاث سنوات من فتح الوعاء.

مع مرور الوقت، سوف ينخفض كلٌ من تصنيف UMF ومستويات النشاط للعسل. ولكن نضمن لك أن يحتفظ عسلنا المصنف بمعيار UMF بمستويات نشاطه المعتمدة؛ على الأقل حتى تاريخ انتهاء الصلاحية المحدد على العبوة.


  • س: ماذا أفعل إذا تبلور العسل؟

إذا صار العسل لديك حبيبيًا وشبيهًا بالسكر، فلا تقلق، فإنه لا بأس باستهلاكه. وهذا لا يعني أنه رديء الجودة أو أنه مغشوش. من الطبيعي أن يتبلور العسل، خصوصًا عندما يصبح الطقس أكثر برودة. ما عليك سوى وضع وعاء العسل في منطقة دافئة أو تسخينه برفق من أجل تليينه، وهذا من شأنه إزالة التبلور.


  • س: هل عبوتكم قابلة لإعادة التدوير؟

أجل، نحن نستخدم عبوات من نوعية PETE 1 القابلة لإعادة التدوير بنسبة 100% والخالية من المادة الكيميائية الصناعية BPA.